رجل الأعمال الجزائري علي حداد
علي حداد

قالت وسائل إعلام جزائرية إن قوات الأمن اقتادت علي حداد رجل الأعمال الممول للحملات الانتخابية الدعائية للرئيس المستقيل من منصبه عبد العزيز بوتفليقة، إلى أحد السجون بعد قرار بالحبس المؤقت بتهم تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ.

وحداد هو أحد أغنى أغنياء الجزائر، ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات الذي يعتبر أكبر تجمع اقتصادي لرجال الأعمال الجزائريين.

​​ويأتي توقيف حداد بعد أن تم اعتراضه الأحد الماضي أثناء محاولته مغادرة البلاد عبر الحدود التونسية الجزائرية.

وأصدرت النيابة العامة الجزائرية الاثنين قرارا بفتح تحقيقات في قضايا فساد ونهب المال العام لعدد من رجال الأعمال، ومنعهم من السفر.

​​ومثل حداد ضمن ما نسب إليه من اتهامات أمام وكيل الجمهورية بمحكمة بئر مراد رايس.

وأوقف عدد من رجال الأعمال الموقوفين بعد إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة استقالته من منصبه.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟