صواريخ ثاد أميركية
صواريخ ثاد أميركية

فازت شركة لوكهيد مارتن بعقد تصنيع صواريخ "ثاد" الدفاعية بعيدة المدى قيمته 2.5 مليار دولار.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" في بيان صحافي إنه تم تعديل عقد سابق مع لوكهيد مارتن كانت قيمته 1.4 مليار دولار لتصبح قيمته الإجمالية 3.8 مليار دولار.

ويتوقع أن يتم الانتهاء من التسليم في مطلع نيسان/ أبريل من عام 2026، للصواريخ التي سيكون جزء منها مخصص لمنظومة الدفاع الأميركية، وسيتم بيع الجزء الآخر إلى السعودية.

​​وأشار البنتاغون إلى أن الحكومة الأميركية ستدفع نحو مليار دولار، فيما ستدفع السعودية 1.5 مليار دولار.

وكان مسؤولون سعوديون وأميركيون قد وقعوا في تشرين الثاني/ نوفمبر خطابات تضفي الصبغة الرسمية على شروط شراء المملكة 44 منصة إطلاق ثاد وصواريخ ومعدات مرتبطة بها.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟