طائرة بوينغ 737 ماكس في مصنع الشركة برينتون في ولاية واشنطن
طائرة بوينغ 737 ماكس في مصنع الشركة بولاية واشنطن

قالت شركة بوينغ إنها أكملت تطوير نظاما برمجيا مصححا يهدف لمنع تكرار الحوادث التي حصلت مؤخرا لطائراتها من طراز 737 ماكس.

وذكرت أن النظام الجديد سيعرض الأربعاء على مسؤولي شركات الطيران والطيارين وسلطات الطيران من جميع أنحاء العالم.

ويؤكد مسؤولو بوينغ أن برامج الإصلاح الجديدة خضعت لاختبارات مكثفة داخل المختبرات وخلال تجارب المحاكاة التي أجريت للطيارين.

لكن هذا الإصلاح لا يزال بحاجة إلى موافقة إدارة الطيران الفدرالية الأميركية، إحدى السلطات التي قررت منع تحليق طائرات 737 ماكس بعد حادثين مروعين في خمسة أشهر.

وأثار تحطم الطائرة الأثيوبية في أديس ابابا هذا الشهر ومقتل جميع ركابها الـ157، وتحطم طائرة "ليون اير" في تشرين الأول/اكتوبر الفائت ومقتل 189 شخصا، مخاوف كبيرة بشان سلامة الترخيص لطراز بوينغ المذكور.

وتحدثت تقارير عن أن سبب الحوادث الأخيرة التي تعرضت لها الطائرة يعود لنظام آلي يمنع السقوط خلال التحليق يعرف باسم(أم سي أيه أس)، تم إدخاله على طراز 737 ماكس 8، مصمم لتوجيه مقدّمة الطائرة نزولا في حال كانت تواجه خطر السقوط.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟