متجر لبيع الماريوانا في كاليفورنيا
متجر لبيع الماريوانا في كاليفورنيا

حذرت دراسة علمية من أن مخاطر تناول الماريوانا في قطع الحلوى قد تكون أكبر على الجسم من مخاطر تدخينها.

وحسب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، فإن دراسة رصدت مراجعة آلاف الأشخاص عيادات الطوارئ في مدينة دنفر بسبب أكل الماريوانا.

ووجدت الدراسة أن الذين يأكلون حلوى أو منتجات تتضمن القنب أو الماريوانا كانوا يواجهون أزمة صحية أكثر ممن يقومون بتدخينها، إذ يكونون عرضة للتسمم الحاد أو ولأعراض نفسية ومشاكل في القلب.

في حين أن مدخني الماريوانا والقنب أكثر عرضة لمشاكل في الجهاز الهضمي، غالبا ما تدفعهم للتقيؤ خاصة في حالة تدخين كمية أكبر من المعتاد.

وقال الطبيب أندرو مونتي إن الأعراض في حال تعاطي الماريوانا عن طريق الأطعمة كانت أشد بكثير بالمقارنة مع من يدخنها، كما أن المدخن لهذه المواد غالبا ما يميل إلى الشرود وعدم التركيز ولكن الذي يأكلها غالبا ما يتجه للعنف.

وأشار إلى أن 8 في المئة ممن يأكلون هذه المنتجات يواجهون مشاكل في القلب والأوعية الدموية مقابل ما نسبته 3 في المئة لمدخنيها.

وتأتي بعض المنتجات التي تحتوي على القنب والماريوانا على شكل بسكويت أو قطعة حلوى للمضغ أو مخلوطة مع كعكة الشوكلاتة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟