جنود أميركيون في أفغانستان
جنديان أميركيان في أفغانستان- أرشيف

أعلن الجيش الأميركي الجمعة مقتل جنديين أميركيين في أفغانستان في هجوم استهدف قوات تابعة للتحالف الدولي وسط مباحثات سلام جارية بين واشنطن وحركة طالبان.

ولم تصدر قوة "الدعم الحازم" التابعة لحلف شمال الأطلسي على الفور أي تفاصيل حول الجنديين، لكنها أكدت مقتلهما خلال "عملية" غير محددة في البلد الذي تعصف به حرب منذ 18 عاما.

وقال الحلف "بموجب سياسة وزارة الدفاع الأميركية، سيتم التحفظ على أسماء الجنديين القتيلين لمدة 24 ساعة حتى إبلاغ ذويهم".

ويأتي مقتل الجنديين غداة مقتل ستة أشخاص على الأقل في اعتداء تبناه تنظيم داعش بحي شيعي في كابول خلال احتفالات بعيد بالنوروز، السنة الفارسية الجديدة.

وتراجع عدد القتلى الأميركيين في افغانستان بشكل حاد منذ نهاية عام 2014 حين تولت القوات الأفغانية مسؤولية حفظ الأمن في البلاد من القوات القتالية لحلف الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة. وفي العام الماضي قتل 13 جنديا أميركيا على الأقل في أفغانستان. 

وتقوم بعثة حلف الأطلسي في أفغانستان قوة "الدعم الحازم" التي تتألف من 16 ألف جندي غالبيتهم من الأميركيين، بتدريب ومساعدة القوات المحلية. 

وتتواصل المعارك في أرجاء أفغانستان منذ أكثر من أسبوع بعد انتهاء جولة المباحثات الأخيرة بين الولايات المتحدة وطالبان في الدوحة، فيما تسعى واشنطن لوضع حد للنزاع.

 

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟