وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

أعلن كل من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء أن بلديهما يسيران في طريق واحد بخصوص مواجهة "التحركات العدوانية" الإيرانية في الشرق الأوسط.

وفي بيان مشترك توج لقاءهما قال المسؤولان "إن الضغوط التي تمارسها الإدارة الأميركية على إيران ستؤتي ثمارها".

وجاء في البيان المشترك "الولايات المتحدة وإسرائيل تتعاونان في إطار من التنسيق الوثيق لدحر العدوان الإيراني في المنطقة والعالم".

وجدد نتانياهو في السياق، التأكيد أن بلاده ستواصل التحرك ضد إيران وخصوصا في سوريا حيث "لا توجد قيود على حرية تحركاتنا".

من جهته، أكد بومبيو "التزام الولايات المتحدة بضمان أمن حليفها إزاء تهديد النظام الإيراني الذي "يسعى لتدمير وإبادة إسرائيل بشكل مطلق"، مشيرا إلى ضرورة وقف "عملية التدمير الإقليمي" التي ترتكبها إيران.

تحديث 17:51 ت.غ

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى القدس في ثاني محطات جولته في الشرق الأوسط والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وقال بومبيو في تصريحات للصحافيين إن الرئيس ترامب يحافظ على العلاقات الأميركية الإسرائيلية.

وتركز زيارة بومبيو إلى القدس على عدة ملفات إقليمية أبرزها مكافحة الأنشطة الإيرانية.

من جانبه قال نتانياهو إن وقف أنشطة إيران سيكون في مصلحة العالم.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن لولا وجود إسرائيل في الجولان "لوصلت إيران إلى الجليل".

وقبل بدء جولته أكد بومبيو أنه "ذاهب إلى اسرائيل بسبب العلاقة الهامة التي تجمعنا" مشيرا إلى أنه سيبحث "قضايا استراتيجية نعمل عليها معا".

وسيستقبل الرئيس دونالد ترامب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مطلع الأسبوع المقبل، حسب ما أعلن البيت الأبيض.

تحديث 16:23 ت.غ

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مؤتمر صحافي مع نظيره الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح إن واشنطن تتطلع لجهود دول المنطقة في مواجهة التحديات الأمنية.

وأكد بومبيو على التزام واشنطن بأمن الكويت وشدد على أن الكويت صديق قديم وشريك حيوي واستراتيجي.

وتابع بومبيو أن واشنطن تريد زيادة حجم التجارة مع الكويت.

ورحب بومبيو بمبادرات الكويت لحل الأزمات في منطقة الشرق الأوسط.

ووقع الطرفان عدة اتفاقيات أمنية وعسكرية واقتصادية.

من جانبه، قال وزير الخارجية الكويتي إن الولايات المتحدة هي الوجهة الأولى للطلبة الكويتيين.

وأضاف أن الكويت تسعى لزيادة استثماراتها في الولايات المتحدة.

وأكد الوزير الكويتي أن بلاده تشارك واشنطن الرأي في ما يخص الأزمة اليمنية.

وبدأ مايك بومبيو في الكويت جولة جديدة في الشرق الأوسط في محاولة لتعزيز الجهود الأميركية ضد إيران، قبل التوجه إلى القدس للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في خضم حملة لإعادة انتخابه.

وسيطغى ملف إيران على محادثاته في "الحوار الاستراتيجي" الذي سيجريه الوزير الأميركي مع حكومة الكويت، وسيتم أيضا التطرق إليه في إسرائيل ولبنان خلال جولته.

وأكد بومبيو للصحافيين الذين يرافقونه في جولته أنه سيركز على "الخطر الذي تمثله الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

ووصل الوزير إلى الكويت مساء الثلاثاء، بينما تسعى واشنطن لإنشاء "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي لجمع حلفائها العرب ضد إيران.

وجعلت إدارة ترامب من التصدي لـ"نفوذ (إيران) المزعزع للاستقرار" المحور الرئيسي لسياستها في المنطقة.

وسيلتقي بومبيو بعد ظهر الأربعاء في القدس مع بنيامين نتانياهو في خضم حملته الانتخابية.

وأكد بومبيو "أنا ذاهب إلى اسرائيل بسبب العلاقة الهامة التي تجمعنا" مؤكدا أنه سيبحث "قضايا استراتيجية نعمل عليها معا".

وخلال زيارة تستغرق يومين إلى القدس، سيتوجه بومبيو لزيارة السفارة الأميركية الجديدة في القدس التي تم نقلها من تل أبيب.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟