الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده "تنتظرها أيام صعبة قادمة، والمقاومة هو كل ما يمكننا فعله"، وذلك في إشارة إلى الظروف الصعبة الناجمة عن العقوبات الأميركية.

وأضاف الرئيس الإيراني في كلمة ألقاها الأربعاء بمحافظة غيلان في منطقة قزوين شمالي البلاد "نحن خبراء في المفاوضات... ولا نخشى التفاوض".

وزعم روحاني أن عددا من زعماء العالم اتصلوا به لتشجيعه على لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لكنه أخبرهم بأن على واشنطن العودة للاتفاق النووي وتعويض إيران عما فات قبل جلوسه إلى طاولة المفاوضات مع الرئيس ترامب، وفق ما نقل موقع "انتخاب" الإخباري المقرب من السلطات الإيرانية.

​​وتابع الرئيس الإيراني "لقد أبدينا استعدادنا للتفاوض ولا نخشى خوض الحرب".

وأعرب روحاني عن تقديره لما سماه "دور إيران في أمن سوريا".

​​وعن الشأن الداخلي، اشتكى روحاني من ضعف القطاع الخاص في إيران وأوضح "لو كانت لدينا بضعة مصارف خاصة، لكنا أقل قلقا في التعامل مع المشاكل الاقتصادية".  

وكان الرئيس ترامب قرر العام الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع ست قوى عالمية عام 2015 ثم أعاد فرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

وجاءت خطوة إعادة فرض العقوبات الأميركية في إطار جهود واشنطن لإجبار إيران على الحد من برامجها النووية والصاروخية وكذلك تدخلاتها في مناطق بالشرق الأوسط. 

المصدر: راديو فاردا

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟