تهاني عبدالله المنيع أثناء المحاكمة
تهاني عبدالله المنيع أثناء المحاكمة

أعفى القاضي في مدينة بروفيدنس بولاية رود آيلاند الأميركية فرانك كابريو طالبة سعودية من مخالفات سير في فيديو لقي رواجا على مواقع التواصل.  

وتسبب وقوف سيارة الطالبة السعودية تهاني المنيع في المكان الخاطئ عدة مرات في إنفاذ ست مخالفات قيمة كل منها 25 دولارا، بالإضافة إلى مئتي دولار كغرامات.

وانتشر فيديو محاكمة تهاني بشكل سريع بعدما وضعته المحكمة على صفحتها، ولم تكن تهاني تعلم أنه قد يوضع على الإنترنت ليشاهده الناس، بحسب تصريح لها، لكنها فوجئت بردود الأفعال.

كانت تهاني تدرس هندسة الشبكات في جامعة "جونسون أند ويلز" عندما كان عليها أن تذهب إلى المحكمة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وعادت تهاني للرياض قبل شهر ونصف الشهر بعد قضاء ست سنوات في الولايات المتحدة الأميركية.

وفي المحكمة، شرحت تهاني للقاضي أنها لم تحظ بمرآب أو موقف خاص، وأنها أوقفت السيارة مرة قرب منزلها ومرة أخرى في الجامعة فتمت مخالفتها. 

فرد القاضي "سألغي الغرامات على التأخير في دفع المخالفات، وقيمة المخالفات مع الغرامات 350 دولارا، وسأخفض قيمة المخالفات الأصلية من 150 دولارا إلى 75 دولارا، أليس ذلك جيدا؟".​

ومازح القاضي الطالبة السعودية بالقول إن عليها الإشادة بالنظام القضائي في مدينته حيث حصلت على التخفيض.

قالت تهاني إنها واجهت مشاكل في المدينة، فهي ركنت سيارتها في موضع المخالفة خوفا بعد أن تم كسر شباكها من قبل.

وهنا قرر القاضي إعفاءها من المخالفات والغرامات تماما.

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟