جانب من ميناء تشينغداو في شرق الصين
جانب من ميناء تشينغداو في شرق الصين

سجلت الصادرات الصينية تراجعا لأدنى مستوى في ثلاث سنوات خلال شباط/فبراير، في الوقت الذي انخفضت فيه الواردات للشهر الثالث على التوالي، ما يشير إلى المزيد من التباطؤ في اقتصاد البلاد.

وأظهرت بيانات من الجمارك أن صادرات شباط/فبراير هبطت 20.7 في المئة على أساس سنوي، في أحدث تراجع منذ الشهر ذاته من عام 2016.

وكان محللون استطلعت وكالة رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاضا نسبته 4.8 في المئة بعد قفزة غير متوقعة في كانون الثاني/يناير بلغت 9.1 في المئة.

وانخفضت الواردات 5.2 في المئة على أساس سنوي، مقارنة مع توقعات محللين لانخفاض نسبته 1.4 في المئة. وكانت الواردات قد انخفضت 1.5 في المئة في كانون الثاني/يناير.

وبذلك تكون الصين قد حققت فائضا تجاريا بلغ 4.12 مليار دولار للشهر، مقارنة مع توقعات بتحقيق 26.38 مليار دولار.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟