موقع انفجار سابق في منطقة قريبة من القصر الرئاسي في مقديشو
موقع انفجار سابق في منطقة قريبة من القصر الرئاسي في مقديشو

سمع دوي انفجار قوي نجم عن انفجار سيارة ملغومة على الأرجح صباح الخميس بالقرب من القصر الرئاسي وسط مقديشو، بحسب مصدر أمني وشهود عيان تحدثوا عن سقوط ضحايا.

وقال المسؤول الأمني محمد آدم إن "الانفجار وقع عند حاجز بالقرب من المسرح الوطني"، وأضاف "لا نملك تفاصيل لكن سقط ضحايا".

وأكد إبراهيم فاري الذي كان موجودا في المحيط أن "الانفجار كان قويا جدا وتمكنا من رؤية تصاعد الدخان والغبار من المنطقة بأكملها. كانت سيارة ملغومة".

وأكدت شاهدة أخرى هي عائشة حسن أن "العديد من السيارات تحطمت، وكذلك المباني" وأضافت "تمكنا من رؤية سيارات الإسعاف تهرع إلى المكان، لكن من غير الممكن الاقتراب من المكان عند هذه اللحظة".

ووقع الانفجار في شارع مزدحم جدا وقريب من القصر الرئاسي ويضم العديد من المقاهي.

ويقوم متشددو حركة الشباب الصومالية التابعة لتنظيم القاعدة، بهجمات متكررة بالسيارات المفخخة في العاصمة الصومالية.

والأسبوع الماضي، قتل 20 شخصا على الأقل في هجوم لحركة الشباب استمر حوالي 22 ساعة.

وبعد طردهم من مقديشو عام 2011، خسر المتشددون معاقلهم الأساسية. لكنهم حافظوا على سيطرتهم على مناطق شاسعة حيث يقودون تمردا وهجمات انتحارية، تستهدف العاصمة وأهدافا حكومية وأمنية أو مدنية.

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟