امرأة تستخدم الهاتف الخلوي في كاليفورنيا. أرشيفية - تعبيرية
امرأة تستخدم الهاتف الخلوي في كاليفورنيا. أرشيفية - تعبيرية

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن وكالة الأمن القومي الأميركي أغلقت نظام مراقبة الاتصالات.

ونقلت الصحيفة عن لوك موري، مستشار في الكونغرس، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب لم تطلب تجديد منح الوكالة سلطة مراقبة المكالمات والرسائل النصية القصيرة، والتي تنتهي أواخر العام الحالي.

​​وأكد موري الذي يعمل مستشارا للأمن القومي للسيناتور كيفين ماكارثي أن الوكالة لم تستخدم نظام المراقبة منذ أشهر.

ويعد النظام امتدادا لقانون مكافحة الإرهاب الذي تم إقراره في فترة لاحقة بعد هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001، والذي أثيرت حوله ضجة واسعة بعد كشف الموظف السابق إدوارد سنودن معلومات عنه في 2013.

وأقر الكونغرس في 2015 قانون الحرية "يو أس أيه فريدوم أكت"، والذي تضمن ملحقا تحت رقم 215، يتيح للوكالة الاستمرار في مراقبة الاتصالات ولكن ضمن ضوابط محددة، ومن المقرر أن ينتهي العمل بهذا الملحق نهاية 2019.

ويقوم النظام بتحليل بيانات الاتصالات سواء المكالمات والرسائل النصية للإيقاع بمن يشتبه في أن لديهم نشاطات إرهابية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟