صورة للإعصار الذي ضرب ولاية ألاباما
صورة للإعصار الذي ضرب ولاية ألاباما

أعلن مسؤول محلي في ألاباما مقتل 22 شخصا على الأقل في إعصار في هذه الولاية الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة، موضحا أن هذه الحصيلة يمكن أن ترتفع.

ونقلت قناة "دبليو آر إيه إل تي في" المحلية التابعة لشبكة "إن بي سي" عن جاي جونز رئيس شرطة منطقة لي التي تقع في شرق ألاباما على الحدود مع جورجيا، قوله "بلغ العدد الآن 22. للأسف أعتقد أن هذا العدد سيرتفع".

وأوضح الطبيب الشرعي للمنطقة بيل هاريس لشبكة "إم إس إن بي سي" أن بين الضحايا عددا من الأطفال.

من جهته، تحدث جونز لقنانتين محليتين تابعتين لشبكتي "سي بي إس" و"إن بي سي" عن عدد من المفقودين ونقل آخرين إلى مستشفيات بعضهم مصابين "بجروح خطيرة جدا".

وأوضح أن الإعصار قطع كيلومترات وأدى إلى دمار "كارثي" على شريط عرضه 400 متر على طول مساره.

وكانت الحصيلة السابقة للضحايا تبلغ 14 قتيلا.

وعبر الرئيس دونالد ترامب عن تعازيه لأهالي الضحايا.

وكتب في تغريدة أن "الأعاصير والعواصف كانت عنيفة وقد تحدث أخرى. إلى عائلات وأصدقاء الضحايا وإلى الجرحى، ليبارككم الله جميعا".

وتحدث مسؤول الشرطة عن إعصار واحد. لكن إدارة الأرصاد الجوية قالت إن عددا من الأعاصير ضربت المنطقة، بينما ذكرت شبكة "سي إن إن" أن إعصارين حدثا في منطقة لي بينما سجل "عشرة أعاصير على الأقل" في ألاباما وجورجيا الأحد.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟