رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد إن إسرائيل وروسيا ستتعاونان في تأمين خروج القوات الأجنبية من سوريا وذلك بعد زيارة قام بها لموسكو للدعوة إلى إنهاء الوجود الإيراني على الأراضي السورية.

وتشعر إسرائيل بالقلق من بقاء التعزيزات التي حصل عليها الرئيس بشار الأسد من إيران وجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من طهران لتشكيل جبهة جديدة ضدها.

ونفذت إسرائيل عدة ضربات على أهداف لإيران وحزب الله في سوريا.

وقال نتنياهو إنه أوضح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء استضافته له الأسبوع الماضي "وبشكل لا لبس فيه" أن مثل هذه الضربات ستتواصل على أن يستمر خط عسكري ساخن بين إسرائيل وروسيا في العمل على الحيلولة دون وقوع أي اشتباك عارض بين البلدين.

وأضاف في تصريحات للحكومة الإسرائيلية "اتفقت أنا والرئيس بوتين على هدف مشترك وهو إخراج القوات الأجنبية التي جاءت بعد نشوب الحرب الأهلية من سوريا".

وتابع: "اتفقنا على تشكيل قوة مهمات مشتركة ستعمل مع غيرها على إحراز تقدم صوب هذا الهدف".

ولم يذكر نتنياهو تفاصيل، ولم تصدر روسيا ردا حتى الآن.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟