لاعب برشلونة لويس سواريز يحتفل بهدفه الثاني في شباك ريال مدريد في آخر لقاء جمع الفريقين في أكتوبر الماضي
لاعب برشلونة يحتفل بهدفه الثاني في شباك ريال مدريد في آخر لقاء جمع الفريقين في أكتوبر الماضي

حرم برشلونة غريمه ريال مدريد منطقيا من استعادة لقب الدوري، بعد ثلاثة أيام من إقصائه في نصف نهائي مسابقة الكأس، بفوزه عليه في عقر داره 1-صفر السبت في المرحلة 26 من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وابتعد برشلونة بفارق 12 نقطة عن ريال قبل 12 مباراة من نهاية الدوري، وبفارق 10 نقاط عن أتلتيكو مدريد الثاني الذي يحل الأحد ضيفا على ريال سوسييداد الثامن.

وسجل هدف الفوز لبرشلونة لاعب وسطه الكرواتي إيفان راكيتيتش (26).

وعاد برشلونة إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" حيث حقق الأربعاء فوزا عريضا 3-صفر في إياب نصف نهائي الكأس (1-1 ذهابا).

لكن ضيافة برشلونة الثانية لم تكن كالأولى بالنسبة لريال عندما سيطر على خصمه في أول ستين دقيقة، إذ بدا الفريق الكاتالوني أكثر تمكنا برغم الاختراقات الاعتيادية للبرازيلي اليافع فينيسيوس جونيور (18 عاما).

وتفوق برشلونة في المواجهات الأخيرة على ريال، إذ هزمه خمس مرات في آخر سبع مباريات على أرضه. وهذا الموسم لوحده، سجل برشلونة 10 أهداف في مرمى خصمه مقابل اثنين للملكي، وذلك بعد فوز كاسح في ذهاب الدوري 5-1 أطاح بالمدرب جولن لوبيتيغي وأتى بالأرجنتيني سانتياغو سولاري مدرب الرديف "كاستيا".

ومن أصل أربع مباريات هذا الموسم، فاز برشلونة ثلاث مرات (مرتان في الدوري ومرة في الكأس) وتعادلا مرة في ذهاب الكأس، علما أن مواجهتهما واردة بدءا من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بحال تخطي برشلونة ليون الفرنسي وريال مدريد أياكس أمستردام الهولندي.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟