عناصر من قسد
عناصر من قسد

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الجمعة بدء الهجوم على آخر جيب لتنظيم داعش في شرق سوريا، والذي تُقدر مساحته بنصف كيلومتر مربع.

وكتب المتحدث باسم قسد مصطفى بالي في تغريدة "بعد أن استكملت قواتنا إجلاء المدنيين من الباغوز وتحرير مقاتلينا الذين كانوا مختطفين لدى داعش، لم يتبق في الباغوز سوى الإرهابيين".

وأضاف "لذلك بدأت قواتنا التحرك العسكري والاشتباك مع الإرهابيين لاستكمال تحريرها نهائيا".

​​وعلى الجانب العراقي، تشهد المنطقة الحدودية القريبة من منطقة الباغوز السورية استنفارا عسكريا تحسبا لتسلل عناصر من داعش.

وأكد قادة القوات العراقية المتمركزة غربي محافظة الأنبار لمراسل "الحرة" الذي يرافقها، الاستعداد التام لمواجهة أي طارئ يهدد المنطقة. 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟