مدرب مانشستر يوناتيد أولي جونار سولشاير
مدرب مانشستر يوناتيد أولي جونار سولشاير

حذر غاري نيفيل من تمرد محتمل من جانب جماهير مانشستر يونايتد إذا لم يعين مجلس الإدارة أولي جونار سولشاير مدربا دائما في أولد ترافورد.

وفاق تأثير سولشاير على يونايتد، الذي كان يعاني حتى كانون الأول/ديسمبر الماضي تحت قيادة المدرب السابق جوزيه مورينيو، كل التوقعات حيث لم يخسر الفريق في 10 مباريات بالدوري الممتاز وبلغ أيضا دور الثمانية في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال نيفيل مدافع يونايتد السابق الذي كان زميلا لسولشاير من 1996 إلى 2007 لشبكة سكاي سبورتس "قد يشهد النادي تمردا لو ذهب هذا المنصب لشخص آخر".

وتابع "الجماهير تهتف باسمه. أعتقد أنه أبرز المرشحين الآن.. لا أعتقد أن المنصب سيذهب بعيدا عنه".

وأجبرت الإصابات المدرب النرويجي على تغيير ثلاثة لاعبين في الشوط الأول من مباراة انتهت بالتعادل بدون أهداف الأحد مع ليفربول في أولد ترافورد لكن الجماهير ظلت تهتف باسم سولشاير.

وأضاف نيفيل: "قبل ثلاثة أشهر فقط كانوا يصرخون في اللاعبين من أجل اللعب الهجومي والآن يهتفون باسم المدرب أولي جونار سولشاير في الشوط الثاني كاملا".

وسيحل يونايتد، الذي يتأخر بنقطة عن أرسنال صاحب المركز الرابع، ضيفا على كريستال بالاس الأربعاء.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟