نائب الرئيس الأميركي والرئيس البولندي يحييان ذكرى ضحايا المحرقة في معسكر أوشفيتز النازي السابق
نائب الرئيس الأميركي والرئيس البولندي يحييان ذكرى ضحايا المحرقة في معسكر أوشفيتز النازي السابق

أحيا نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الجمعة ذكرى ضحايا المحرقة في معسكر أوشفيتز النازي السابق غداة اتهامه السلطات الإيرانية بالتخطيط لـ"محرقة جديدة".

وقضى أكثر من مليون يهودي أوروبي في هذا المعسكر الواقع في مدينة أوزفيشيم (جنوب بولندا) خلال الحرب العالمية الثانية.

وعبر بنس بوابة المعسكر قبل أن يضع إكليلا من الزهور على الحائط الذي أعدم عليه النازيون مئات الأشخاص.

ورافقت بنس زوجته كارين والرئيس البولندي أندري دودا وزوجته أغاتا كورنهاوسر دودا. وتفقدوا المعرض الذي وضعت فيه الأغراض الشخصية للضحايا.

كما حضر جاريد كوشنر مستشار دونالد ترامب وصهره.

وفي وقت لاحق في معسكر بيركناو، ركع بنس ووضع زهرة على سكك حديد قطار كان يستخدم لنقل اليهود المعتقلين إلى المعسكر من أوروبا.

وزار المسؤولون الأميركيون وارسو هذا الأسبوع بمناسبة مؤتمر حول الشرق الأوسط دام يومين استضافته بولندا والولايات المتحدة وركز على عزل إيران وترسيخ العلاقات بين إسرائيل والعرب.

وخلال المؤتمر اتهم بنس طهران بالتخطيط لـ"محرقة جديدة" ومعاداتها لإسرائيل وندد بطموحاتها الإقليمية في سوريا ولبنان والعراق واليمن.

كما شارك في المؤتمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وممثلون عن دول عربية في غياب روسيا وإيران.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟