مايكل كالفي أحد كبار الشركاء في شركة الاستثمار بارينغ فوستوك
مايكل كالفي أحد كبار الشركاء في شركة الاستثمار بارينغ فوستوك

أفادت محكمة في موسكو بأن أميركيا يترأس شركة استثمارات مالية خاصة في روسيا سيمثل أمامها الجمعة بتهمة الاحتيال.

وأشارت المحكمة على موقعها الإلكتروني إلى أن السلطات أوقفت مايكل كالفي وهو أحد كبار الشركاء في شركة الاستثمار بارينغ فوستوك، الخميس.

وتحدثت وكالات أنباء روسية نقلا عن متحدث باسم المحكمة عن توقيف أشخاص آخرين من الشركة. وتتضمن لائحة الموقوفين الفرنسي فيليب ديلبال، وفق ما ذكرته التقارير.

وقالت المجموعة الاستثمارية في بيان على موقعها الإلكتروني إن "بارينغ فوستوك، تؤكد توقيف أربعة موظفين"، مشيرة إلى أن التهم متعلقة بنزاع تجاري بشأن مصرف فوستوشني.

وتابعت أن "إجراءات إنفاذ القانون ليست مرتبطة مباشرة بأنشطة بارينغ فوستوك والشركات الأخرى في محفظتها" الاستثمارية.

وكالفي هو مؤسس بارينغ فوستوك وشريك بارز في الشركة المتخصصة في الاستثمارات الخاصة في روسيا والاتحاد السوفياتي السابق.

واستثمرت الشركة أكثر من 2.8 مليار دولار منذ عام 1994 في شركات في المنطقة، بحسب موقعها الإلكتروني. 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟