الرئيس ترامب
الرئيس ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب الخميس إن المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تجري بشكل جيد في روح تصالحية.

وكتب ترامب في سلسلة تغريدات أن "اللقاءات تجري بشكل جيد وبإرادة طيبة (...) من الجانبين".

وأضاف أنه "لن يبرم أي اتفاق نهائي قبل أن نلتقي أنا وصديقي شي (جينبينغ) في مستقبل قريب للنقاش والاتفاق على بعض النقاط الأكثر صعوبة". 

وبعدما ذكر بأن الرسوم الجمركية على 200 مليار دولار من الواردات من الصين يفترض أن تزيد بنسبة 25 في المئة في الأول من آذار/مارس، قال إن "الجميع يعملون بجد" لإنجاز الاتفاق "بحلول هذا الموعد".

​​وتطالب واشنطن منذ فترة بإنهاء ما تقول إنه النقل القسري أو حتى سرقة التكنولوجيا الأميركية، ووقف المساعدات المالية الحكومية الهائلة للشركات الصينية.

وترغب إدارة ترامب من بكين أيضا شراء المزيد من السلع الأميركية لتضييق الفجوة التجارية بين الجانبين، والسماح للجهات الدولية بالدخول بشكل أفضل إلى السوق الصينية.

واتفق الرئيس الأميركي مع نظيره الصيني على هدنة حتى آذار/مارس 2019، لحل النزاع التجاري بين القوتين الاقتصاديتين الأكبر في العالم على هامش اجتماع في الأرجنتين في الأول من كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وجاءت الهدنة بعدما فرض الجانبان رسوما على واردات سلع تزيد قيمتها على 300 مليار دولار لكل من الجانبين.

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟