مبنى وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن
مبنى وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية ليل الأحد رفع العقوبات التي فُرضت في نيسان/أبريل على مجموعة "روسال" وشركة "إن بلاس" التابعة لها، واللتين كان يُسيطر عليهما الملياردير الروسي أوليغ ديريباسكا المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الشركتين قلصتا من قبضة ديريباسكا عليهما، وأنّ كلا منهما وافقت على وجود شخصيات مستقلة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في مجلس إدارتها. غير أن هذا القرار قد يثير الغضب في الولايات المتحدة، خصوصا في أوساط الديموقراطيين.

وأضافت الوزارة أن "الشركتين وافقتا أيضا على شفافية لم يسبق لها مثيل، من خلال السماح لـ(وزارة) الخزانة بإجراء مراجعة دقيقة لعملياتهما".

غير أنها شددت في المقابل على أن العقوبات المفروضة على ديريباسكا لا تزال قائمة.

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟