نساء في إحدى المظاهرات في السودان
جانب من مظاهرات السودان

على مواقع التواصل، وفي الشارع، تواصلت انتفاضة السودان الأربعاء.

وأعلن تجمع المهنيين السودانيين وثلاثة تحالفات معارضة عن انطلاق مسيرات شاملة الخميس ضد نظام الرئيس عمر البشير.

وقال التجمع إن موكب الخميس سينطلق من 17 نقطة وسيسير باتجاه القصر الرئاسي لتسليم البشير "مذكرة الرحيل". 

ضفائر 

وأثار انتشار صور على مواقع التواصل تظهر ضفائر شعر ملقية في الشارع استياء بالغا. 

وقال ناشطون إن قوات الأمن هي التي قامت بذلك خلال المظاهرات الأخيرة في منطقة بري بوسط الخرطوم. 

وقالت الناشطة الحائزة على جائزة وسام الشجاعة الأميركية حوا جنقو لـ "موقع الحرة" إن "النظام لم يكفه القتل والتعذيب بحق المتظاهرين، بل بلغت به الجرأة التعدي على حرائر السودان".

وأضافت "لكن كنداكات السودان (رمز محلي لنساء السودان) لن يتوقفن عن التظاهر. سيواصلن كفاحهن من أجل وطن يحترم حقوقهن".

'إصابات جديدة'

وأفاد ناشطون بوقوع إصابات جديدة وسط المتظاهرين خلال احتجاجات خرجت في العاصمة الخرطوم ومناطق أخرى مساء الثلاثاء، بدعوة من تجمع المهنيين السودانيين.

وقالت حركة (التغيير الآن) المعارضة إن قوات الشرطة استخدمت الرصاص الحي لتفريق متظاهرين في الحاج يوسف، شرق الخرطوم وأم بدة (غرب) ما تسبب في وقوع إصابات.

سحب رخص

وقامت الحكومة السودانية بسحب رخص مراسلي ومصوري قنوات ووكالات أجنبية إثر اتهامهم بنقل صور غير حقيقية للاحتجاجات.

ونددت لجنة حماية الصحافيين بتلك الخطوة فيما دعت أحزاب سياسية إلى "عدم التساهل مع هذه الإجراءات الخطيرة وتكثيف العمل في مقاومة انتهاكات النظام".

 مجموعة الـ28

وجددت الحكومة السودانية نفيها قتل المتظاهرين.

وقال وزير الدولة بوزارة الإعلام مأمون حسن إبراهيم إن مجموعة من 28 فردا لم يسمهم، "تدير الاحتجاجات من داخل وخارج السودان"، متهما في مؤتمر صحافي الحزب الشيوعي السوداني وحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور بالتورط في عمليات التخريب وقتل المتظاهرين.

مبادرة

وأعلن الحزب الحاكم  عن مبادرة لربط النسيج السوداني المنقسم "بقيادة رجال الإدارات الأهلية والطرق الصوفية".

وقللت الناشطة حوا جنقو من قيمة المبادرة، وقالت لـ"موقع الحرة": "لا تفاهم ولا حوار مع نظام مصر على العنف وقتل المتظاهرين السلميين. الشارع قال كلمته: تسقط بس".

ويشهد السودان منذ 19 كانون أول/ديسمبر موجة تظاهرات احتجاجا على الغلاء لكنها تصاعدت لاحقا لتطالب برحيل النظام. وقد أدى استخدام العنف من قبل الشرطة  إلى مقتل 27 شخصا بحسب حصيلة رسمية، في حين تحدثت منظمات حقوقية عن أربعين.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟