الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب السبت إن الولايات المتحدة أقرب من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق مع الصين بشأن الخلاف التجاري معها.

وأوضح ترامب في تصريحات لصحافيين أنه يتم إحراز تقدم في المفاوضات، لكنه نفى التفكير في رفع التعريفات الجمركية على المنتجات الصينية.

وأضاف أن "الأمور تسير بشكل جيد مع الصين ومع التجارة. لقد عقدنا بالفعل عددا هائلا من الاجتماعات، وقد يحدث بالفعل اتفاق مع الصين".

وتابع أنه رأى "تقارير كاذبة" تشير إلى أن الرسوم الجمركية الأميركية على المنتجات الصينية سترفع، وأردف قائلا "إذا أبرمنا صفقة، بالتأكيد لن نتمكن من فرض عقوبات، وإذا لم نقم بإبرام صفقة فسنفعل".

وقبل يومين ذكرت وول ستريت جورنال أن الإدارة الأميركية تدرس إمكانية إلغاء كافة الرسوم الجمركية المفروضة على الصين أو بعضها لتشجيع بكين على تقديم مزيد من التنازلات في المفاوضات التجارية الجارية بين البلدين.

وأدت هذه المعلومات التي لم تعلن الصحيفة مصدرها، إلى ارتفاع مؤشرات سوق الأسهم الأميركية على الفور.

وأمام المسؤولين التجاريين الأميركيين والصينيين مهلة تنتهي في الأول من آذار/مارس من أجل إيجاد حل للحرب التجارية وتفادي زيادة حادة على الرسوم الأميركية العقابية المفروضة على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار.

ونقلت وول ستريت جورنال أن وزير الخزانة ستيفن منوشن أثار فكرة إلغاء الرسوم الجمركية على كافة السلع الصينية البالغة قيمتها 250 مليار دولار أو بعضها، خلال المناقشات حول استراتيجية المحادثات الحالية، مضيفا أن المسألة لم تطرح بعد في البيت الأبيض، وفق الصحيفة.

وكان ترامب قد صرح في الثامن من كانون الثاني/يناير بأن المحادثات مع بكين "تسير بشكل جيد للغاية".

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟