الأمير فيليب
الأمير فيليب

انقلبت سيارة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث، المعروف عنه ولعه بقيادة السيارات رغم كبر سنه، بالقرب من مزرعة سنارينغهام في مقاطعة نورفولك الخميس.

قصر باكينغهام أعلن أن دوق إدنبرة لم يصب بأذى في الحادث، وأنه خرج سالما من اللاندروفر التي كان يقودها، مشيرا إلى أن الشرطة حضرت وانتشلت سيارة الأمير وسيارة أخرى كانت طرفا في الحادث.

​​وأكدت صحف بريطانية أن الأمير كان يحاول دخول طريق رئيسي من طريق فرعي عندما وقع الحادث.

هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي نقلت عن شاهد عيان قوله إنه ساعد في إخراج دوق إدنبرة من السيارة، وقال إنه كان في وعيه لكنه كان "مصدوما للغاية ومرتعشا".

​​

الشرطة أجرت اختبارا للكحول على دوق إدنبرة وكانت النتيجة سلبية، ما يعني أنه لم يكن ثملا.

وأوضحت شرطة نورفولك أن قائدة السيارة الأخرى، وهي من نوع كيا، أصيبت بجروح وأصيبت راكبة كانت معها في ذراعها، وقد نقلتا إلى المستشفى حيث تم إسعافهما وخرجتا بعد ذلك.

وأوضحت الشرطة أن الحادث لم ينجم عنه إغلاق الطريق.

المتحدث باسم القصر الملكي لم يبين ما إذا كان الأمير يصطحب أحدا معه في السيارة، ورجحت صحيفة التليغراف أن ضابطا مكلفا بحمايته كان معه.

وقال شاهد عيان إن الحادث كان قويا وقد شاهد زجاجا مهشما، وتحطم زجاج سيارة الأمير.

يذكر أن الأمير فيليب ظل حريصا على قيادة السيارات بنفسه بعد تقاعده من مهامه الرسمية في 2017.

وقد قاد بنفسه السيارة التي كانت تقل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما والسيدة الأولى ميشيل وملكة بريطانيا، خلال زيارة أوباما لإنكلترا عام 2016.

​​

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟