عاصفة ثلجية في واشنطن
عاصفة ثلجية في واشنطن

تسببت عاصفة ثلجية تضرب عدة ولايات أميركية في مقتل سبعة أشخاص على الأقل وانقطاع الكهرباء عن بعض المناطق.

وشهدت ولايات كنساس ونبراسكا وميزوري وإلينوي وإنديانا تساقط الثلوج يومي السبت والأحد، والتي غطت الطرق وتسببت في تعطيل حركة المرور في بعض المناطق.

وسقطت الثلوج في منطقة واشنطن الكبرى التي تشمل العاصمة واشنطن وولايتي ميريلاند وفيرجينيا. ووصل ارتفاع الثلوج إلى 25 سنتيمترا في بعض المناطق.

وأعلن حاكم فيرجينا رالف نورثام حالة الطوارئ السبت لإتاحة المجال للسكان للتعامل مع العاصفة.

وضربت العاصفة بشدة ولاية ميزوري السبت بثلوج بلغت بين 30 و48 سنتيمترا في المناطق المحيطة بمدن سانت لويس وجيفرسون سيتي وكولومبيا.

ولقي سبعة أشخاص على الأقل حتفهم في حوادث مرتبطة بسوء الأحوال الجوية في كنساس وميزوري، من بينهم امرأة وابنتها البالغة من العمر 14 عاما، ورجل يبلغ من العمر 62 عاما انزلقت شاحنته الصغيرة واصطدمت بحاجز إسمنتي.

وقالت شرطة ولاية إلينوي إنها تلقت بلاغات بأكثر من مائة حادث خلال العاصفة.

وفي ميزوري، قال مسؤولون إن الكهرباء انقطعت عن حوالي 12 ألف منزل وشركة في كولومبيا والمنطقة المحيطة بها.

وواجه العمال صعوبات في التخلص من الثلوج في المنطقة المحيطة باستاد أروهيد بولاية كنساس الذي شهد مباراة هامة في مسابقة كرة القدم الأميركية.

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟