الديموقراطية تولسي غابارد
الديموقراطية تولسي غابارد

أعلنت الديموقراطية تولسي غابارد أنها ستترشح لانتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة المقررة في عام 2020.

وقالت غابارد في مقابلة مع شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية بثت السبت إنها ستعلن رسميا ترشحها في غضون الأسبوع المقبل.

وتعد المحاربة القديمة (37 عاما) التي كانت ضمن وحدة طبية تابعة للجيش الأميركي خدمت في العراق بين عامي 2004 و2005، أول هندوسية تنتخب للكونغرس في عام 2013 عن ولاية هاواي.

وخلال الأعوام السابقة تعرضت غابارد للكثير من الانتقادات من قبل زملائها الديمقراطيين، بعد أن التقت الرئيس دونالد ترامب في 2016، عقب انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.

وبعدها بفترة وجيزة قامت برحلة سرية إلى سوريا والتقت بالرئيس بشار الأسد، المتهم بجرائم حرب وإبادة جماعية، وقالت في حينه إنها لم تندم على الرحلة وتعتبر أن من المهم مقابلة الخصوم إذا "كانت هناك جدية في السعي لتحقيق السلام".

كما أشارت في تصريحات سابقة إلى أن حرب العراق في عام 2003 كانت مستندة إلى معلومات استخباراتية خاطئة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟