عناصر من مقاتلي حزب الله -أرشيف
عناصر من مقاتلي حزب الله -أرشيف

 

تنظر محكمة فدرالية في نيويورك بدعاوى أقامها مدنيون ضد مصارف لبنانية لتضررهم من أعمال إرهابية ارتكبها "حزب الله" و"الحرس الثوري الإيراني" في العراق بين 2004 و2011.

ويطالب أميركيون بتعويضات مالية من المصارف اللبنانية التي يقولون إنها قدمت خدمات مالية إلى "حزب الله" رغم علمهم أنها منظمة إرهابية.

في المقابل، أكدت جمعية المصارف اللبنانية ثقتها بعدالة القضاء الأميركي بالنظر في دعاوى تتعلق بتعويضات لمتضررين من أعمال إرهابية ارتكبها "حزب الله" والحرس الثوري الإيراني في العراق.

وأكدت الجمعية في بيان أنها على يقين بعدم صحة وجدية مثل هذه الدعاوى إذ لا يوجد لها أية أسس واقعية وقانونية، حسب قولها.

وتشمل القضية المصارف اللبنانية: فرنسبنك، سوسييتيه جنرال، بنك الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بنك لبنان والمهجر، بنك بيبلوس، بنك عودة، بنك بيروت، بنك لبنان والخليج، البنك اللبناني الفرنسي، وبنك بيروت والبلاد العربية، جمال تراست بنك.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟