امرأة تبكي حزنا على ضحايا هجوم تعرض له أقباط في ألمنيا
امرأة تبكي حزنا على ضحايا هجوم تعرض له أقباط في ألمنيا

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأحد قرارا بتشكيل لجنة حكومية "لمواجهة الأحداث الطائفية"، في قرار جاء بعد حادثة من هذا النوع وقعت بين مسلمين وأقباط خلال الأسابيع الأخيرة.

وتتولى اللجنة بحسب نص القرار "وضع الاستراتيجية العامة لمنع ومواجهة الأحداث الطائفية ومتابعة تنفيذها، وآليات التعامل مع الأحداث الطائفية حال وقوعها".

ويترأس اللجنة مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب، وهو وزير الداخلية السابق مجدي عبد الغفار.

ويأتي تشكيل هذه اللجنة قبل أقل من 10 أيام من احتفال الأقباط بعيد الميلاد في السابع من كانون الثاني/يناير المقبل.

وكانت حالة من الغضب سادت بين الأقباط خلال الأسابيع الأخيرة بعد أن أطلق شرطي مكلف بحراسة كنيسة في محافظة المنيا، جنوب القاهرة، النار على قبطيين اثنين، ما أدى إلى مقتلهما.

 

 

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟