تشريع جديد يمكن القضاء من الفصل في خلافات الأزواج حول رعاية حيوانات المنزل بعد الانفصال.
تشريع جديد يمكن القضاء من الفصل في خلافات الأزواج حول رعاية حيوانات المنزل بعد الانفصال.

عندما ينظر قضاة كاليفورنيا في قضايا الطلاق ابتداء من العام الجديد، سيأخذون في الاعتبار "حق رعاية الحيوان الأليف" ضمن بنود اتفاق الانفصال بين الأزواج.

تشريع جديد سيبدأ تطبيقه الثلاثاء في الولاية، يتيح للقضاء الحكم لأي من الزوجين تؤول حضانة حيوانات المنزل الأليفة، وبالطبع  وفقا لما هو في صالح تلك الحيوانات، بما في ذلك إبرام اتفاقات رعاية مشتركة.

التشريع قدمه عضو المجلس التشريعي للولاية بيل كويرك وصدق عليه الخميس حاكم الولاية جيري براون، وكلاهما من محبي الحيوانات وبالأخص الكلاب.

وقال كويرك عبر "تويتر" عقب التصديق على التشريع إن "الحيوانات الأليفة جزء من الأسرة ويجب أن يتلقوا اهتماما خاصا".

​​وأضاف لشبكة "أن بي سي" التلفزيونية أن القانون "يشدد على أن المحاكم يجب أن تنظر إلى ملكية الحيوانات الأليفة بشكل مختلف عن ملكية السيارة على سبيل المثال ... المحاكم ستمنح حق الحضانة على أساس الخيار الأفضل للحيوان".

ونقلت الشبكة عن خبراء قانونيين قولهم إن القضاة سيضعون في اعتبارهم لدى النظر في تلك القضايا عوامل من بينها: من يقوم برعاية حيوانات المنزل عادة؟

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟