عناصر من الشرطة البلجيكية أمام مقر محكمة
عناصر من الشرطة البلجيكية أمام مقر محكمة

أمر قاض بلجيكي الأربعاء الحكومة باستعادة ستة أطفال بلجيكيين وأميهما من مخيم يسيطر عليه الأكراد في سورية.

وقالت وسائل إعلام إن الأطفال وأعمارهم ستة سنوات وأقل، هم أبناء مقاتلين في تنظيم داعش.

وكانت محكمة أقل درجة قد رفضت طلبا لوالدتي الأطفال بإجبار الحكومة على التدخل لاستعادتهم، لكن الحكم الجديد ألغى السابق وأمر الحكومة باتخاذ كل "الإجراءات الضرورية والممكنة" لاستعادتهم.

وأمهلت المحكمة ومقرها بروكسل الحكومة 40 يوما للتحرك، وإلا ستضطر لدفع غرامة بقيمة خمسة آلاف يووو (حوالي 5700 دولار) يوميا عن كل طفل.

وتقول منظمات حقوقية إن هناك حوالي 160 طفلا بلجيكيا يعيشون في مناطق النزاع بسورية.

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟