جانب من إحدى جلسات البرلمان السوداني
جانب من إحدى جلسات البرلمان السوداني

هدد حزب المؤتمر الشعبي في السودان الأربعاء بمراجعة موقفه من المشاركة في الحكومة في حال استمرار حزب المؤتمر الوطني الحاكم في نهج الانفراد بالسلطة وعدم الالتزام بتنفيذ نتائج توصيات مؤتمر الحوار الوطني خاصة فيما يتعلق بالقضايا الاقتصادية.

وقال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي إدريس سليمان في مؤتمر صحافي عقده بمقر الحزب في الخرطوم، إن أكثر من 70 في المئة من توصيات الحوار الوطني بشأن معالجة الأزمة الاقتصادية لم تر النور من قبل الحكومة.

وأضاف سليمان أن من أسباب استفحال المشكلة من وصفهم بجماعات المصالح والفساد، مشيرا إلى أنه وخلال السنوات الماضية تكونت ما سماها "كارتيلات للقمح والوقود وغيره ولابد من محاربتها".

في سياق آخر، تشهد المدن السودانية هدوءا حذرا في أعقاب أعنف تظاهرات شهدتها العاصمة الخرطوم وعدة ولايات، بحسب ما أفاد به مراسل "الحرة".

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟