أكثر من 370 قتيلا وأضرار مادية هائلة
أكثر من 370 قتيلا وأضرار مادية هائلة

قدرت وكالة الكوارث الوطنية الإندونيسية الإثنين حصيلة ضحايا تسونامي بأكثر من 370 قتيلا.

وتبذل فرق الإنقاذ جهودا حثيثة للعثور على ناجين من التسونامي الذي ضرب فجأة مساء السبت سواحل مضيق سوندا الذي يفصل بين جزيرتي سومطرة وجاوة.

وقد وقع التسونامي بعد ثوران بركان آناك كراكاتوا.

ثورة بركان آناك كراكاتوا الذي سبق حدوث تسونامي

​​انفجار البركان:

​​

خريطة توضح مكان التسونامي:

​​

وخلفت الموجة الهائلة دمارا شديدا، فقد اقتـُلعت أشجار وانهارت أسقف وألواح خشبية وتحطمت بيوت.

عامل إنقاذ أمام حطام منزل مدمر

​​

​​

مواطنون يبحثون عن ذويهم وسط حطام المنازل في قرية سومر

​​

تداول ناشطون مقطع فيديو لحدوث التسونامي خلال حفل موسيقي:

​​

أكثر من 370 قتيلا وأضرار مادية هائلة

​​

رد فعل رجل تدمر منزله.. فقط يجمع ما تبقى حتى لو مجرد دجاجات

​​

​​

سيارة وحيدة وسط حقل

​​

القوارب حاصرتها موجة التسونامي

​​

لجأ البعض إلى بنايات حكومية للاحتماء

​​مشاهد أخرى بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي:

​​

 

طفل يتناول الحليب في مركز لإيواء النازحين جراء تسونامي

​​

عمال الإنقاذ يحملون جثة أحد الضحايا

​​

رجل يبكي بعد معرفته بوفاة أحد أقاربه

​​

​​

مصاب في المستشفى

​​

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟