شعار نوفاتك الروسية
شعار نوفاتك الروسية

كشف تقرير لرويترز عن تعاون ياباني سعودي روسي في مجال الغاز المسال في القطب الشمالي.

وأبلغت مصادر الوكالة أن شركة "ميتسوي أند كو" اليابانية وصندوق الاستثمار المباشر السيادي الروسي وشركة "أرامكو" السعودية يجرون مباحثات لشراء حصص في مشروع الغاز الطبيعي "المسال-2" في القطب الشمالي التابع لنوفاتك.

وأشارت المصادر إلى أن حجم الاستثمارات لم يتقرر بعد.

وتخطط نوفاتك لبدء إنتاج الغاز الطبيعي المسال في مشروعها في القطب الشمالي في 2022-2023.

وستصل الطاقة الإنتاجية السنوية للمحطة، التي من المتوقع أن تكلف نحو 25.5 مليار دولار، إلى 19.8 مليون طن، وستكون ثاني محطات نوفاتك للغاز الطبيعي المسال بعد يمال.

وتملك نوفاتك حصة نسبتها 90 بالمئة في المشروع، في حين تمتلك توتال الفرنسية عشرة بالمئة.

وتنوي نوفاتك إبقاء حصة نسبتها 60 بالمئة في المشروع وطرح حصة قدرها 30 بالمئة على مستثمرين آخرين.

وقال مصدران مطلعان إن ميتسوي وأرامكو وصندوق الاستثمار الروسي يجرون مباحثات مع نوفاتك بشأن الاستحواذ على حصص في المشروع الذي من المفترض أن يقرب شركة الغاز الروسية أكثر إلى هدفها إنتاج كميات من الغاز تعادل ما تضخه قطر وهي واحدة من أكبر منتجي الغاز المسال في العالم.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟