قوات مؤيدة لحكومة هادي قرب الحديدة
قوات مؤيدة لحكومة هادي قرب الحديدة

ذكرت مصادر من طرفي الحرب في اليمن والأمم المتحدة الأحد أن وقف إطلاق النار الذي اتفق عليه الطرفان المتحاربان في الحديدة سيبدأ الثلاثاء المقبل.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في الأمم المتحدة قوله "في الوقت الذي ينص فيه اتفاق الحديدة على بدء فوري لوقف إطلاق النار، فمن الطبيعي أن تستغرق المسألة 48 إلى 72 ساعة لكي تصل الأوامر إلى مسرح العمليات، نتوقع أن ينفذ وقف إطلاق النار اعتبارا من الثلاثاء".

وزير الخارجية في الحكومة التي تساندها الرياض خالد اليماني قال من جهته إن "وقف إطلاق النار في الحديدة سيبدأ مع بداية يوم الثلاثاء".

وأضاف في مقابلة مع قناة "اليمن" الرسمية" أن "اللجنة العسكرية المشتركة ستعمل على تنفيذ باقي بنود الاتفاق وتشرف على عملية الانسحاب من الموانئ والمدن".

وقال يحيى سريع، رئيس دائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة والجيش التابع للحوثيين "نحن ننتظر كما أعلنوا يوم أمس أن يبدأ وقف إطلاق النار من يوم ١٨ ديسمبر، من بعد غد، نأمل أن يكونوا جادين وصادقين وإلا فنحن جاهزون للرد".

وبموجب الاتفاق سيتم نشر مراقبين دوليين في الحديدة وستنسحب كل الجماعات والقوات المسلحة بالكامل خلال 21 يوما من سريان وقف إطلاق النار.

تحديث (19:40 ت غ) 

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث الأحد الحكومة اليمنية والحوثيين إلى الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، بعد المعارك الأخيرة في مدينة الحديدة.

وجاء في بيان مقتضب نشره المبعوث على تويتر  "يتوقع المبعوث الخاص من الطرفين احترام التزاماتهما بمقتضى نص وروح اتفاق ستوكهولم، والانخراط في التطبيق الفوري لبنود الاتفاق".

واندلعت اشتباكات عنيفة واستهدفت غارات جوية مناطق متفرقة في محافظة الحديدة غرب اليمن، بحسب ما أعلنت مصادر قريبة من الحكومة اليمنية الأحد.

ويأتي هذا التصعيد رغم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في السويد في محادثات السلام اليمنية.

وقال مصدر في القوات الموالية للحكومة إن 29 مسلحا على الأقل قتلوا، بينهم 22 من الحوثيين في الاشتباكات والغارات في المحافظة ليل السبت.

وأكد المصدر نفسه أسر سبعة من مقاتلي الحوثيين خلال هجوم في الدريهمي جنوب المحافظة.

وتحدثت  قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين الأحد عن "أكثر من خمسين قذيفة مدفعية وأكثر من سبع غارات خلال الساعات الماضية" في الدريهمي.

وتأتي الاشتباكات بعد أن توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون في محادثات في السويد استمرت لأسبوع واختتمت الخميس، إلى اتفاق لسحب القوات المقاتلة من مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر ومينائها الحيوي، ووقف إطلاق النار في المحافظة التي تشهد منذ أشهر مواجهات على جبهات عدة.

بدأت حرب اليمن في 2014، ثم تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها بعد سيطرة الحوثيين على مناطق واسعة بينها صنعاء.

وقتل نحو 10 آلاف شخص في النزاع اليمني منذ بدء عمليات التحالف، بينما تهدد المجاعة نحو 14 مليونا من سكان البلاد.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟