البابا يخاطب المؤمنين على الشرفة الرئيسية لكاتدرائية القديس بطرس
البابا يخاطب المؤمنين على الشرفة الرئيسية لكاتدرائية القديس بطرس

عزل البابا فرنسيس الأربعاء اثنين من الكرادلة البارزين من دائرته الداخلية بعد أشهر على تلوث اسميهما بالفضائح الجنسية ضد أطفال وقبل اجتماع للكنيسة الكاثوليكية حول حماية القاصرين مقرر عقده العام المقبل.

وقال الفاتيكان الأربعاء إن القرار استهدف الكاردينال الأسترالي جورج بيل والكاردينال التشيلي فرانسيسكو خافيير إرازوريز، مشيرا إلى تنحيتهما مما يعرف بمجلس الكرادلة C9، وهو مجموعة دولية أسسها البابا فرنسيس.

صورة مركبة للكاردينال فرانسيسكو خافيير إرازوريز (يمين) والكاردينال جورج بيل (يسار)

​​وتعود آخر مرة اجتمع فيها مجلس C9 إلى أيلول/سبتمبر الماضي وتغيب عن اللقاء بيل المتهم في أستراليا بانتهاكات جنسية ضد أطفال وإرازوريز المتهم بتجاهل تقارير عن حدوث انتهاكات جنسية ضد قاصرين على يد رجال دين في تشيلي.

ورغم عزله من المجلس، لا يزال بيل البالغ من العمر 77 عاما، مسؤولا عن الشؤون المالية للفاتيكان وهو ثالث أقوى منصب في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية.

أما إرازوريز الذي التقى البابا الشهر الماضي، فقد أعلن انسحابه من مجلس C9 عقب الاجتماع.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟