بيري خلال زيارته لبغداد
بيري خلال زيارته لبغداد

قال وزير الطاقة الأميركي ريك بيري الثلاثاء إنه ناقش العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران مع مسؤولين في قطاع الطاقة العراقي، وأشار إلى وجود نية لتعزيز استثمارات القطاع الخاص الأميركي في العراق.

وقال بيري في تصريحات بفندق في بغداد حيث كان يشارك في حدث لغرفة التجارة الأميركية مع وزير النفط العراقي ثامر الغضبان إنه "جرى التطرق للعقوبات في الاجتماعات هذا الصباح" من دون الخوض في تفاصيل.

وأضاف أن حضوره يبعث برسالة قوية حول التزام الولايات المتحدة تجاه الاقتصاد العراقي وقطاع طاقته، وتابع أنه يدرك التحديات التي تواجه الحكومة العراقية فيما يتعلق بإعادة بناء البنية التحتية النفطية التي دمرت خلال الحرب على تنظيم داعش.

وقال بيري عن الحكومة العراقية الجديدة بقيادة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي "هذه إدارة مختلفة ستتحرك بسرعة لتطوير قطاع الطاقة بما يحقق أقصى استفادة لمواطني العراق".

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات تستهدف قطاع النفط الإيراني فضلا عن قطاعي المصارف والنقل.

وتسعي بغداد لنيل الموافقة الأميركية على السماح لها باستيراد الغاز الإيراني لمحطات الكهرباء في العراق.

وذكر مسؤولون عراقيون أنهم يحتاجون مزيدا من الوقت لإيجاد بديل عن الإعفاء الممنوح للعراق من الولايات المتحدة ومدته 45 يوما.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟