آليات إسرائيلية تعمل قرب الحدود اللبنانية
آليات إسرائيلية تعمل قرب الحدود اللبنانية

قال وزير إسرائيلي الجمعة إن بلاده قد تتوسع في عملية استهداف أنفاق تابعة لحركة حزب الله وتمدها إلى لبنان إذا اقتضى الأمر.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن قبل أيام اكتشاف عدد من الممرات المحفورة عبر الحدود الإسرائيلية اللبنانية لاستخدامها في تنفيذ هجمات داخل إسرائيل. وأرسل الجيش حفارات ميكانيكية وقوات ومعدات مضادة للأنفاق إلى الحدود لإغلاقها.

لكن وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن مسؤول كبير لم تذكر اسمه الخميس قوله إن إسرائيل قد تمد نشاطها إلى داخل لبنان. وأكد وزير الاستخبارات الإسرائيلي إسرائيل كاتس هذا الأمر الجمعة.

وقال الوزير لإذاعة محلية "إذا رأينا أننا نحتاج للعمل على الجانب الآخر لكي نهدم الأنفاق فسوف نعمل على الجانب الآخر من الحدود".

الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام نقلت من جانبها عن مراسلتها في مرجعيون أن آليتين عسكريتين إسرائيليتين اجتازتا الجمعة السياج التقني عند بلدة ميس الجبل في قضاء مرجعيون، بمؤازة قوة عسكرية وباشرتا بأعمال الجرف، وقد اجتازت آلية منهما الخط الأزرق لمسافة حوالى 100 متر، مع انتشار حوالى 30 عنصرا على الطريق العسكرية بحماية ست آليات.

وأضافت الوكالة أن كل الآليات التي خرقت السياج التقني انسحبت إلى داخل إسرائيل عند الخامسة مساء بالتوقيت المحلي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟