رؤية الشرايين للعلاج
رؤية الشرايين للعلاج

قد تكون الطريقة المثلى لمعالجة أشخاص يتبعون عادات خطيرة كالتدخين وتناول الطعام غير الصحي هي رؤية شرايينهم المسدودة، وفق دراسة حديثة.

فقد وجد باحثون في السويد أن الأشخاص الذين يرون صورا حية لشرايينهم المسدودة ربما يقبلون على اتباع نمط حياة صحي مقارنة بالمرضى الذين لا يشاهدون هذه الصور.

وحدد الباحثون بشكل عشوائي 3532 شخصا لديهم عامل خطر واحد على الأقل قد يسبب إصابتهم بأمراض القلب ولكن لا يعانون من أعراض تحتم اهتماما خاصا يتعلق مثلا بنمط الحياة أو تلقي أدوية.

وتراوحت أعمار المشتركين في الدراسة بين 40 و60 عامـا، وتلقوا جميعا معلومات عن عوامل الخطر التي قد تسبب إصابتهم بأمراض القلب والشرايين وكذلك مشورة حول كيفية اتباع نمط حياة صحي والأدوية اللازمة لهم.

وكتب الباحثون في دورية "لانسيت" أن عوامل الإصابة بأمراض القلب لدى من شاهدوا صور أوعيتهم الدموية تراجعت بعد عام مقارنة بالمجموعة التي لم تشاهد مثل هذه الصور.

وقال أولف ناسلوند كبير الباحثين وهو من جامعة أوميو في السويد: "الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم والكولسترول والنظام الغذائي الصحي والنشاط البدني والإقلاع عن التدخين هي أنجع العلاجات وأرخصها. ما دام هناك التزام بها لمدة طويلة".

وأضاف أن المشكلة الأساسية ليست في نقص العلاجات ولكن في عدم الالتزام بها و عدم تغيير نمط الحياة.

 

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟