إعادة افتتاح معبر جابر نصيب بين الأردن وسورية
معبر جابر نصيب بين الأردن وسوريا

غادر نحو 28 ألف سوري بينهم نحو 3400 لاجئ مسجلين لدى الأمم المتحدة، الأردن عائدين إلى بلدهم عبر معبر جابر (نصيب في الجانب السوري) منذ إعادة فتح الحدود بين البلدين في منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وفقا لمصدر أمني أردني.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، الاثنين لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "منذ إعادة فتح معبر جابر الحدودي في 15 تشرين الأول/أكتوبر الماضي غادر نحو 28 ألف سوري عائدين طواعية إلى بلدهم".

ويستضيف الأردن نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، فيما تقدر عمان عدد الذين لجأوا إلى البلاد منذ اندلاع النزاع في سوريا بنحو 1.3 مليون سوري.

وفتح معبر جابر نصيب الحدودي الرئيسي بين الأردن وسوريا في 15 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بعد نحو ثلاث سنوات على إغلاقه بسبب النزاع في سوريا.

وكان المعبر أغلق عام 2015 بعد أشهر قليلة من إغلاق معبر الجمرك القديم الذي سيطر عليه مقاتلو المعارضة في تشرين الأول/أكتوبر 2014.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟