مدخل السفارة السعودية في واشنطن. أرشيفية
مدخل السفارة السعودية في واشنطن. أرشيفية

صادق مشرعون محليون في العاصمة الأميركية على مشروع قرار يقضي بتسمية الشارع المقابل لمبنى السفارة السعودية في واشنطن على اسم الصحافي السعودي القتيل جمال خاشقجي، وفق مراسل "الحرة".

وقال المنتخبون المحليون في منطقة شمال غربي واشنطن إن قرارهم يأتي دفاعا عن قيمة حرية التعبير التي دافع عنها الصحافي السعودي الذي قتل في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الماضي بقنصلية بلاده في إسطنبول.

وأشاروا إلى أن القرار يؤكد التعاطف الذي يكنه سكان واشنطن مع قضية خاشقجي الذي كان أحد كتاب المقالات في صحيفة واشنطن بوست.

ويدخل القرار حيز التنفيذ بعد المصادقة عليه من قبل عمدة واشنطن، ويأتي في وقت تشهد فيه العلاقات الأميركية السعودية أزمة بسبب مقتل خاشقجي وما تبع ذلك من هزات سياسية في العاصمة واشنطن، إذ لا يزال هناك جدل حول مستقبل العلاقات السعودية الأميركية.

src=

مقر السفارة السعودية في واشنطن

​​وكانت واشنطن قد قامت بعمل مشابه مطلع العام الحالي، عندما قررت تسمية الشارع المقابل للسفارة الروسية في واشنطن على اسم المعارض الروسي الشهير بوريس نيمتسوف والذي اغتيل عام 2015 في أحد شوارع موسكو.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟