مبنى الكونغرس
مبنى الكونغرس

يطالب مشرعون في الكونغرس الإدارة الأميركية بتقديم تفسيرات بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي وقوله إن الاستخبارات الأميركية لم تتوصل إلى استنتاج حاسم بشأن القضية.

وكتب السناتور الجمهوري من ولاية تينيسي بوب كوركر الذي يترأس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ والسناتور الديمقراطي من ولاية نيو جيرزي بوب مينينديز وهو من أعضاء اللجنة، رسالة إلى الرئيس ترامب مساء الثلاثاء طالبا فيها إدارته "بتحديد" ما إذا كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو المسؤول عن قتل خاشقجي. 

ترامب: لا نتائج حاسمة بشأن خاشقجي

وطلب المشرعان إجراء تحقيق بموجب قانون "غلوبال ماغنتسكي"، الذي يفرض عقوبات على من يرتكبون انتهاكات لحقوق الإنسان ويمارسون الفساد. ويمنح القانون الكونغرس حق مطالبة الإدارة الأميركية بإجراء تحقيق، ثم تحديد خلال 120 يوما ما إذا كان شخص أجنبي مسؤولا عن القتل خارج نطاق القانون أو التعذيب أو غير ذلك من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المعترف بها دوليا ضد فرد يمارس حرية التعبير. ولا يلزم القانون الإدارة الأميركية بفرض عقوبات على ذلك الشخص.

كوركر (يسار) ومينينديز (يمين)

​​وجاء في الرسالة: "في ظل التطورات الأخيرة، بما في ذلك إقرار الحكومة السعودية بأن مسؤولين سعوديين نفذوا عملية قتل خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنبول، ندعو أن تتطرق بالتحديد إلى ما إذا كان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مسؤولا عن اغتيال خاشقجي".

وقال كوركر في تصريح لمحطة WTVC في ولايته الثلاثاء إنه "وضع حساس عندما لدينا حليف منذ عقود، لكن عندنا ولي عهد أعتقد أنه أمر بقتل صحافي".

من جانبه اختلف السيناتور ليندسي غراهام المقرب من ترامب، مع قرار الرئيس عدم معاقبة السعودية على خلفية مقتل خاشقجي، وقال إنه لا يجب أن تخسر أميركا "صوتها الأخلاقي" على المسرح الدولي، مضيفا أنه "ليس من مصلحة الأمن القومي الأميركي النظر للأمور بطريقة أخرى في قضية القتل الوحشي لخاشقجي".

وذكر غراهام أنه يعتقد أنه سيكون هناك دعم قوي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس لفرض عقوبات صارمة على السعودية وأعضاء في العائلة المالكة.

وقال أعضاء الكونغرس باتساق إن الولي العهد "متورط على الأرجح" في قضية خاشقجي خصوصا بالنظر إلى هيكل الحكومة السعودية.

وفرضت الولايات المتحدة قبل أيام عقوبات على 17 سعوديا كان لهم دور في مقتل الصحافي وفقا لقانون ماغنتسكي.

المزيد

الرئيس ترامب خلال مؤتمر صحافي
الرئيس ترامب خلال مؤتمر صحافي

قال الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء إن وكالة الاستخبارات الأميركية "سي آي أيه" لم تتوصل إلى استنتاج قاطع بنسبة 100 في المئة بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وأضاف ترامب في تصريحات للصحافيين من البيت الأبيض أن "سي آي أيه نظرت في الأمر ولم تتوصل إلى شيء حاسم".

وتابع ترامب أنه لن يدمر الاقتصاد العالمي من خلال التصرف "بقسوة مع السعودية التي ساعدت الولايات المتحدة على خفض أسعار النفط" في الأسواق العالمية.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أنه قد يجتمع مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إذا كان الأخير حاضرا في قمة مجموعة العشرين المقررة في الأرجنتين نهاية هذا الشهر.

من جهة ثانية طالب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور الجمهوري بوب كوركر وكبير الديمقراطيين فيها بوب مننديز الرئيس دونالد ترامب بإبلاغ الكونغرس رسميا ما إذا كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مسؤولا عن قتل خاشقجي، وذلك في فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر تقريبا.

ويأتي هذا الطلب في إطار قانون "ماغنيتسكي" الذي طبقته الإدارة الأميركية لدى فرضها العقوبات الأخيرة على مسؤولين سعوديين، وفقا لمراسلة الحرة في الكونغرس.

تحديث: (21:30 تغ)

قال الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء إن جريمة القتل التي نفذها عملاء سعوديون بحق الصحافي السعودي جمال خاشقجي لن تخرج العلاقات بين واشنطن والرياض عن مسارها.

وقال ترامب في بيان "هناك احتمال كبير أن يكون ولي العهد على علم بهذا الحادث المأساوي، ربما كان يعلم وربما لم يكن يعلم". 

وأضاف "ربما لن نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة قتل جمال خاشقجي. وعلى أية حال فإن علاقاتنا هي مع المملكة العربية السعودية .. والولايات المتحدة تعتزم أن تبقى شريكا راسخا للسعودية". 

وأكد ترامب أنه سيدرس الأفكار التي يطرحها أعضاء الكونغرس بخصوص السعودية شرط توافقها مع أمن الولايات المتحدة، مضيفا قوله: إن "الأجهزة الاستخباراتية ستواصل تقييم كل المعلومات المتعلقة بمقتل خاشقجي".