الأمير خالد بن سلمان
الأمير خالد بن سلمان

نفى الأمير خالد بن سلمان، سفير السعودية في واشنطن في وقت مبكر السبت أن يكون تحدث إلى الصحافي السعودي جمال خاشقجي عبر الهاتف أو أنه شجعه على الذهاب إلى القنصلية السعودية في اسطنبول.

وكتب الأمير خالد، وهو شقيق ولي العهد محمد بن سلمان، في تغريدة على تويتر "أطلب من الحكومة الأميركية أن تكشف أي معلومة لديها بخصوص هذا الادعاء".

​وأضاف السفير السعودي في واشنطن أن آخر اتصال له مع خاشقجي "كان عبر رسالة نصية يوم 26 تشرين الأول/أكتوبر 2017. لم أتحدث إليه مطلقا عبر الهاتف".

 

​​وكانت صحيفة واشنطن بوست، التي كان خاشقجي أحد كتابها، قد ذكرت مساء الجمعة أن الأمير خالد شجع خاشقجي على الذهاب إلى القنصلية السعودية في إسطنبول وقدم له تطمينات في هذا الصدد، وذلك بناء على معلومات قالت الصحيفة إنها من مصادر قريبة من الاستخبارات الأميركية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟