مسعود نيلي، مستشار روحاني الاقتصادي السابق
مسعود نيلي، مستشار روحاني الاقتصادي السابق

وافق الرئيس الإيراني حسن روحاني الخميس على استقالة مستشاره ومساعده في الأمور الاقتصادية مسعود نيلي.

ويعد نيلي أحد المدافعين عن رفع سعر العملة الصعبة لمصلحة الصادرات والإنتاج لكنه اضطر للاستقالة أخيرا بسبب ارتفاع سعر العملة الصعبة عدة أضعاف خلال الأشهر الأخيرة وتصاعد الانتقادات لفريق الحكومة بهذا الصدد.

وحل وزير الاقتصاد والمالية السابق علي طيب نيا محل مسعود نيلي يوم الأربعاء في مجلس النقد والائتمان، بحسب وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية.

وأدت الأزمة الاقتصادية الأخيرة إلى عزل عدد من الوزراء والمسؤولين، كان آخرهم وزير المالية مسعود كرباسيان، ووزير الصناعة محمد شريعتمداري، ووزير النقل والعمران عباس آخوندي، ووزير العمل والرفاه الاجتماعي علي ربيعي، ومحافظ البنك المركزي.

ويعاني الاقتصاد الإيراني جراء حزمة العقوبات الاقتصادية على القطاع النفطي والمالي التي فرضتها الولايات المتحدة على طهران وأدت إلى هبوط سعر صرف الريال الإيراني أمام العملات الأجنبية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟