جانب من جلسة للبرلمان المصري- أرشيف
جانب من جلسة البرلمان المصري

قال عضو مجلس النواب المصري إسماعيل نصر الأحد إنه يعتزم التقدم بمشروع قانون يلزم الحكومة بحذف خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي ومن جميع الأوراق الرسمية للدولة التي يتم تداولها بين المواطنين.

وأوضح نصر في تصريحات لقناة "الحرة" أنه سيعرض المشروع فور جمع العدد الكافي من أعضاء المجلس، مشيرا إلى أن ذلك سيتم في غضون هذا الأسبوع على أقصى تقدير.

وأكد المشرع أن جميع المواطنين مصريون لهم الحقوق ذاتها وعليهم الواجبات ذاتها لذلك "أردنا أن نؤسس لدولة مدنية حقيقية".

ويأتي الاقتراح بعد أيام على هجوم استهدف حافلة تقل مسيحيين أقباطا في المنيا كانوا عائدين من زيارة لدير الأنبا صموئيل، ما أدى إلى مقتل سبعة منهم.

يذكر أن مشروع القانون المرتقب مناقشته في البرلمان في الفترة القادمة يعد الأول من نوعه الهادف لإلزام الحكومة بحذف خانة الديانة من الوثائق الرسمية مثل بطاقة الرقم القومي (بطاقة التعريف الوطنية) ومسوغات التعيين في المؤسسات الحكومية والنقابات.

ويمثل المسيحيون في مصر 10 في المئة من المواطنين البالغ عددهم 100 مليون مصري. ويعد الأقباط، وغالبيتهم العظمى من الأرثوذكس، أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟