موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة
موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة الخميس إلى البدء في إجراء الانتخابات الوطنية الليبية الربيع المقبل، بعد عقد مؤتمر وطني لمناقشة الصراع الدائر في البلاد.

وذكر سلامة في جلسة لمجلس الأمن الدولي حول ليبيا عقدت في نيويورك أن "المؤتمر الوطني سيعقد في الأسابيع الأولى من العام المقبل، ويجب أن تبدأ العملية الانتخابية المترتبة على ذلك في ربيع 2019".

وأضاف أن توصيات المؤتمر يجب أن تحصل على دعم من المجتمع الدولي.

وأكد أن الإحصاء الأخير للأمم المتحدة يظهر أن 80 في المئة من الليبيين يصرون على إجراء الانتخابات في أسرع وقت.

وقال المبعوث الأممي إن "مجلس النواب فشل في تحمل مسؤولياته ولم يصدر التشريعات المتفق عليها، وهو ما يجعل اعتباره مؤسسة التشريع الوحيدة في ليبيا أمرا عقيما".

وطالب الميليشيات الموجودة في ليبيا باحترام "الترتيبات الأمنية في طرابلس والتوقف عن ممارسة الترهيب والتخويف على المؤسسات السياسية، خدمة لأهدافها".

وكانت قوى غربية والأمم المتحدة تأمل في البداية في إجراء انتخابات وطنية في كانون الأول/ ديسمبر المقبل، لكن العنف والجمود بين الحكومتين المتنافستين في البلاد جعل هذا الهدف أمرا غير واقعي.

وفي ليبيا حكومتان، إحداهما مدعومة من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس، وأخرى تتمركز في الشرق، في ظل صراع على السلطة منذ إطاحة معمر القذافي عام 2011.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟