الرئيس الأميركي دونالد ترامب
الرئيس الأميركي دونالد ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب الاثنين إنه يريد فرض عقوبات على النفط الإيراني بشكل تدريجي، خوفا من ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وأضاف ترامب في تصريحات للصحافيين "لدينا عقوبات هي الأقسى على الإطلاق، لكن مع النفط نريد المضي بشكل أبطأ قليلا، لأنني لا أريد أن يكون هناك ارتفاع في الأسعار في العالم".

وتابع "يمكنني أن أصل بالنفط الإيراني إلى نقطة الصفر، لكن ذلك قد يتسبب في صدمة للسوق، لا أريد رفع أسعار النفط".

ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران الاثنين حيز التنفيذ وتشمل هذه المرة قطاعي النفط والمصارف.

والقرار الأميركي يعني منع كل الدول أو الكيانات أو الشركات الأجنبية من دخول الأسواق الأميركية في حال قررت المضي قدما بشراء النفط الإيراني أو مواصلة التعامل مع المصارف الإيرانية.

ومن ناحية أخرى قال ترامب الاثنين إنه "من غير المرجح" أن يعقد لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين لدى مشاركتهما في مراسم احياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى في باريس في نهاية الأسبوع.

وأوضح الرئيس الأميركي في تصريحاته للصحافيين: "أنا غير متأكد من أننا سنلتقي في باريس - على الأرجح لا".

وأضاف: "لم ننظم أي شيء حتى الآن. لا نعرف ما إذا سيكون المكان المناسب. سأكون في باريس لأسباب أخرى"، مشيرا إلى أنه سيلتقي بوتين في قمة مجموعة الدول العشرين التي ستعقد في الأرجنتين في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر.

وأعلن مستشار البيت الابيض للأمن القومي جون بولتون في 23 تشرين الأول/أكتوبر أثناء لقائه بوتين في موسكو أن ترامب يرغب في لقاء نظيره الروسي في باريس.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟