الشرطة الإسبانية
الشرطة الإسبانية

أوقفت السلطات الإسبانية نائب رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم أندرو سوبييس، الثلاثاء في إطار تحقيق للاشتباه باختلاسه الأموال، بحسب ما أكدت مصادر مقربة من التحقيق.

وسوبييس هو أحد شخصين تم توقيفهما في إطار هذه العملية المنبثقة عما عرف بتحقيق "سولي" الذي افتتح مطلع الصيف الماضي، والذي تم خلاله توقيف رئيس الاتحاد الإسباني السابق أنخل ماريا فيار قبل إطلاق سراحه موقتا بعد دفع كفالة مالية.

وقام عناصر الحرس المدني بعملية مداهمة لمقرات الاتحاد الكاتالوني الذي كان سوبييس رئيسا له في الفترة بين 2011 وتموز/يوليو 2018، تاريخ استقالته من منصبه ليصبح نائبا للرئيس الجديد للاتحاد لويس روبياليس الذي تم انتخابه عقب توقيف فيار.

ويحقق العناصر في اختلاس أموال من تأمينات اللاعبين ترسل إلى الاتحاد الكاتالوني لصالح سوبييس ومسؤول سابق آخر الذي أكدت وسائل اعلام إسبانية أنه خوسيه كونتريراس أرجونا.

وأعرب الاتحاد الإسباني في بيان له عن "احترامه الكامل لما يقوم به القضاء بعد الأحداث التي وقعت هذا الصباح (الثلاثاء)"، مضيفا أنه يريد "إظهار الاحترام الضروري لقرينة البراءة".

وتابع أن "التزام الاتحاد الإسباني لكرة القدم بالعدالة واضح، ويدل على ذلك إدراجه في قائمة الأطراف المدنية في قضية سولي".

وأقيل أنخل ماريا فيار من رئاسة الاتحاد الإسباني التي شغلها لمدة 29 عاما، في 22 كانون الأول/ديسمبر من قبل المحكمة الإدارية للرياضة، وهي هيئة تابعة للحكومة الإسبانية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟