جمال ولد عباس حاملا صورة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة
جمال ولد عباس حاملا صورة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

أعلن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، اليوم الأحد، أن مرشح الحزب الحاكم لرئاسيات 2019 هو عبد العزيز بوتفليقة.

جاء هذا التصريح خلال إشراف ولد عباس، الأحد، على تنصيب محمد بوعبد الله رئيسا للكتلة البرلمانية لـ"الأفلان" خلفا لمعاذ بوشارب المنتخب رئيسا للمجلس الشعبي الوطني، بعد إعلان شغور هذا المنصب.

وقال ولد عباس إن بوتفليقة هو المسؤول عن حزب "الأفلان" الحاكم، وبالتالي "هو مرشح الحزب للرئاسيات"، موضحا أنه "ليس للحزب خيار آخر".

​​ولم يفصل بوتفليقة لحد الساعة في قرار ترشحه لعهدة خامسة من عدمه رسميا.

وسبق أن أعلن الوزير الأول السابق  عبد المالك سلال ترشح بوتفليقة لرئاسيات 2014 خلال شهر فبراير من السنة نفسها.

وينقسم السياسيون والناشطون المدنيون في الجزائر بشأن ترشح الرئيس الحالي لعهدة خامسة، بين من يدعم هذا التوجه، على غرار أحزاب الأغلبية، وبين معارض له وضمنها أحزاب بالمعارضة وحركات مدنية مثل "حركة مواطنة".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟