من المباراة
من المباراة

استغل روبن لوفتوس تشيك مشاركة نادرة له في التشكيلة الأساسية ليسجل ثلاثية لفريقه تشلسي الذي خرج فائزا على باتي بوريسوف البيلاروسي بثلاثة أهداف مقابل هدف في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية عشرة ضمن مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) في كرة القدم الخميس.

وجاءت أهداف لوفتوس تشيك في الدقائق 2 و8 و54.

وخاض تشلسي المباراة في غياب قائده ومهاجمه البلجيكي أدين هازار الذي يعاني من أوجاع في ظهره.

وكان الهدف الأول الذي سجله لوفتوس تشيك مساء الخميس بعد مرور دقيقتين فقط إثر تمريرة عرضية من الإيطالي دافيدي زاباكوستا، الأول له مع تشلسي منذ نيسان/أبريل عام 2016 والأول له عل الصعيد الأوروبي.

ثم أضاف الهدف الثاني مستغلا ركلة ركنية ليتابع الكرة من مسافة قريبة داخل الشباك.

ثم سجل الهاتريك بتسديدة لولبية بعيدا عن متناول حارس باتي بوريسوف دينيس شربيتسكي.

ورد باتي بوريسوف بهدف سجله أليكسي ريوس مستغلا ركلة حرة عند القائم البعيد.

ولم يخسر تشلسي، حامل لقب هذه المسابقة عام 2013، أي مباراة في مختلف المسابقات منذ تسلم المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري تدريبه خلفا لمواطنه أنطونيو كونتي، باستثناء درع المجتمع الإنكليزية على حساب بطل الدوري الإنكليزي مانشستر سيتي، في المباراة التي تسبق انطلاق الدوري المحلي.

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟