عرض لـ"مخطوطات البحر الميت" في متحف الكتاب المقدس في واشنطن
عرض لـ"مخطوطات البحر الميت" في متحف الكتاب المقدس في واشنطن

أعلن متحف الكتاب المقدس في واشنطن في بيان الاثنين أنه سحب خمس قطع أثرية كان يعتقد أنها جزءا من "مخطوطات البحر الميت" بعد أن أظهرت تحليلات أنها "مزيفة" .

وخلص باحثون مقيمون في ألمانيا تعاقد معهم المتحف إلى أنهم اكتشفوا من خلال اختبارات معملية قاموا بها أن خمس قطع من القطع الـ16 في المتحف "لا تتفق مع الأصل القديم".

وسوف يتم عرض ثلاث قطع أخرى بدلا من تلك القطع المسحوبة، مع الاستمرار في إجراء المزيد من التجارب والأبحاث، بحسب البيان.

وقال رئيس المتحف جيفري كلوها "إنه على الرغم من أننا كنا نأمل أن يؤدي الاختبار إلى نتائج مختلفة، إلا أن هذه فرصة لتثقيف الجمهور بشأن أهمية التحقق من صحة القطع الأثرية الإنجيلية النادرة، وعملية الاختبار المتقنة، والتزامنا بالشفافية".

وتقول تقارير إن "مخطوطات البحر الميت" تضم حوالي 900 قطعة، بعضها من الكتاب المقدس ومن كتب أخرى وقد اكتشفت في كهوف قرب البحر الميت في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي.

وقد أثارت المخطوطات اهتمام الباحثين والمختصين بدراسة نص العهد القديم لأنها تعود لما بين القرن الثاني قبل الميلاد والقرن الأول منه.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟