حادث انقلاب القطار في تايوان
حادث انقلاب القطار في تايوان

لقى 18 شخصا على الأقل حتفهم الأحد بعد خروج قطار عن القضبان وانقلابه في شمال شرق تايوان في طريق ساحلي يقصده السياح، في أسوأ حادث قطار في الجزيرة الآسيوية الصغيرة منذ أكثر من 20 عاما.

وأكدت إدارة السكك الحديد في تايوان مقتل 18 شخصا، وقالت إن 171 شخصا أصيبوا بجروح، من بينهم 10 بحالة حرجة، في الحادث الذي وقع في مقاطعة يلان في شمال شرق البلاد.

وذكرت أن 366 راكبا كانوا يستقلون القطار إلى مدينة تايتونغ في جنوب البلاد.

ولم تؤكد السلطات بقاء ركاب أحياء عالقين داخل القطار المنكوب.

وأظهرت الصور المتداولة من موقع الحادث خروج قطار بويوما فائق السرعة عن مساره بالكامل وسقوطه بشكل متعرج على القضبان.

وأعلنت وزارة الدفاع التايوانية إرسال 120 جنديا للمساعدة في جهود الإغاثة.

من جهتها، وصفت رئيسة تايوان تساي إينغ-وين الحادث بـ"المأساة الكبرى".

وعبرت على تويتر مساء الأحد عن مواساتها ووقوفها بجانب الضحايا وذويهم.

وهذا أسوأ حادث قطارات في تايوان منذ مقتل 30 شخصا في حادث تصادم قطارين في مايولي، فيما أسفر أخر حادث كبير في السنين الأخيرة في 2003 عن مقتل 17 شخصا حين سقط قطار في منحدر على جانب شريط السكة الحديد.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟